كازينو سميراميس

كازينو سميراميس

فندق سميراميس إنتركونتينتال هو أحد أشهر فنادق القاهرة ومصر بصفةٍ عامة، على الرغم من أن دول الخليج العربي تفوقت – خلال السنوات الماضية – في إنشاء فنادق ضخمة ومجمعات سياحية مُمتازة تحتوي على كل ما يحتاج إليه السائح خلال رحلته إلا أن فندق سميراميس إنتركونتينتال يمتلك تاريخًا مُثيرًا ورائعًا. إذا كُنت سائحًا وترغب في الوصول إلى مصر، فإنك لن تضل طريقك حيث أن كازينو سميراميس المُميز يبعد عن ميدان التحرير مسافة قصيرة وهو يتميز بضخامة بنيانه ولونه الوردي المستوحى من الحضارة الفرعونية. يقع هذا المجمع الفندقي في حي جاردن سيتي الراقي بقلب العاصمة المصرية، القاهرة. بُني أول فندق على هذه الأرض في عام 1907 ولكن تم هدمه بالكامل بعد عام 1973 ليُعاد بناءه مرةً أخرى لزيادة عدد الغرف لتتناسب مع زيادة الإقبال على هذا الفندق الشهير. بالفعل فإن المبنى الجديد أضحى أحد أكبر مباني القاهرة على الإطلاق؛ فهو مُكوَّن من 32 طابق ويحتوي على مطاعم، وقاعات مُؤتمرات، وكازينو سميراميس المُمتاز.

أغلب غرف هذا الفندق الضخم تطل مباشرةً على النيل، فيما تظهر من الناحية الأخرى دار الأوبر المصرية.

ما هي المعالم المُميزة في فندق سميراميس إنتركونتينتال؟

هناك معلمان مُميزان في فندق سميراميس إنتركونتينتال وهما الروف جاردن الذي يحتوي على حديقة رائعة تُطل على النيل. على الرغم من وجود الكثير من الحدائق المعلقة في الفنادق والمباني حول العالم، إلا أن هذه الحديقة – على وجه الخصوص – كانت السبب الرئيسي وراء شهرة الفندق الكبيرة حيث أنه قد جاء ذكرها في الكثير من الروايات الغربية والسير الذاتية، أما أبرز الأحداث المُرتبطة بهذه الحديثة فقد كان حفل تنصيب الآغا خان الثالث (زعيم الطائفة الإسلامية الإسماعيلية) في عام 1955، وفي هذا الحفل تم وزن الزعيم بالذهب للمرة الأخيرة بمناسبة مرور أكثر من 70 عامًا على توليه لهذا المنصب! نظرًا للمكانة الكبيرة التي اكتسبتها حديقة الطابق العلوي – على وجه الخصوص – فقد تم تغيير اسم الفندق من رمسيس الثاني إلى سميراميس وهي الملكة الآشورية التي عُرفت باهتمامها – المبالغ فيه – للحدائق المُعلقة والمُتدرجة!

أما المعلم الثاني الذي يتميز به فندق سميراميس فهما الغرفتان 57 و 59. على الرغم من أن الفندق يحتوي على المئات من الغرف والأجنحة الفخمة إلا أن هاتيْن الغرفتيْن يُعتبران جناحًا ملكيًا قائمًا بحد ذاته. من بين الشخصيات الشهيرة التي نزلت هنا هم السير روكفلد، وروتشيلد، وأغاخان. بجانب هذه الغرف، فإن جناح كليوباترا أيضًا كان معروفًا لكونه المكان المُخصص للملوك والأمراء.

كازينو سميراميس

بشكلٍ عام، فإن كازينو سميراميس لا يوازي كازينو لبنان من حيث الشهرة والسمعة المعروفة، وذلك لعدة أسباب؛ فقد صدر لهذا الكازينو وغيره من الكازينوهات قانونًا خاصًا في السبعينيات يقضي بمنع المصريين من الذهاب إليه، ويسمح فقط للأجانب بالتردد عليه. بالإضافة إلى ذلك، فإن اللوائح الداخلية للكازينو تحظر استخدام العملة المحلية وتبيح العملات الأجنبية فقط، وبالتالي فإن السائح الذي يرغب في الإستمتاع بألعاب القمار عليه ألا ينسى إحضار بعض الأموال بالدولار الأمريكي أو اليورو أو الجنيه الإسترليني نظرًا لأن آلة الـ ATM المتاحة في الكازينو تدعم الجنيه المصري فقط!

تم افتتاح هذا الكازينو بشكلٍ رسمي في عام 1990 ولكن تم تجديده بعد ذلك في عام 2000، ومع ذلك فإن الكازينو تعرض لضرر هائل نتيجة الثورة المصرية التي اندلعت في ميدان التحرير على مقربةً منه لذلك فإنه أغلق تمامًا وتم تجديده في الفترة بين عامي 2012 وحتى 2014. لا يُقدم كازينو سميراميس الكثير من الألعاب حيث أنه يحتوي على 14 طاولة تستضيف العاب الروليت والبلاك جاك والبوكر. علاوة على ذلك، فإن الكازينو يُقدم أيضًا 35 لعبة سلوتس رائعة. بجانب العاب الكازينو، فإن كازينو سميراميس يحتوي على بار يُقدم جميع أنواع المشروبات (الروحية وغير الروحية) على حدٍ سواء.

بالطبع يُمكن للمُقيميين وغير المُقيميين الدخول إلى هذا الكازينو، ولا يشترط الإلتزام بقواعد الملابس أو أي شيء آخر.

ما هي مزايا فندق سميراميس إنتركونتينتال؟

يبعد هذا الفندق مسافة 5 دقائق فقط من المتحف المصري، وهو يضم مسبحًا مُدفأ في الشتاء، ومنتجًا صحيًا، ونادي رياضي، ومتاجر للتسوق. بالإضافة إلى ذلك، فإن الفندق يتضمن عدة مطاعم تُقدم الوجبات المصرية الشعبية والمأكولات العالمية وأطباق متنوعة من المطابخ المُختلفة. سعر الليلة الواحدة في فندق سميراميس إنتركونتينتال يصل إلى 147 دولار.