دليل لعبة الطاولة

لعبة الطاولة

ما نعرفه عن لعبة الطاولة هو أنها أقدم ألعاب الطاولة على الإطلاق وأنها منتشرة في أماكن مُتفرقة حول العالم. ولكن لا أحد يعرف بالضبط متى بدأت هذه اللعبة أو من أين جاءت.

منذ حوالي 5000 عام. في مكان ما في بلاد الرافدين. وجد العلماء الآثار للوحات وقواشيط وحجارة النرد التي كانت تُستخدم في لعبة “أور الملكية”. ومع ذلك فإن لوحة هذه اللعبة كانت تحتوي على 20 فتحة بدلاً من 24. و60 قطعة بدلاً من 30 قطعة.

قواعد هذه اللعبة غير معروفة. على الرغم من أنه من الواضح أنها كانت مختلفة عن لعبة الطاولة المعروفة في الوقت الحالي. مع أخذ هذا الأمر في الاعتبار. فلا يزال يُعتقد أن هذا هو أقدم أشكال اللعبة التي نلعبها اليوم.

تُثبت الرسوم التوضيحية للمقابر والحفريات أن المصريين القدماء اعتادوا أن يلعبوا “لعبة الثلاثين مربعًا”. أو المعروفة باسم سينيت.

تاريخ لعبة الطاولة

أما في روما القديمة فتوجد أيضًا نسخة من لعبة الطاولة ويُعتقد أنها مشتقة من اللعبة التي اعتاد المصريون لعبها وهي تسمى بـ “لعبة الاثني عشر سطرًا”. تحتوي هذه اللعبة على لوحة من ثلاثة صفوف مع اثني عشر سطرًا لكل منها وثلاث نردات لتحريك القطع.

“تابولا” هي نُسخة أخرى من لعبة بيكغامون التي نلعبها اليوم. هي النسخة البيزنطية. الموصوفة في إحدى كتابات الإمبراطور زينو. يعود تاريخه إلى القرن الخامس الميلادي. كان على اللاعبين إزالة كل قطعهم قبل أن تتاح الفرصة للخصم. وكانت اللوحة بها 24 سطرًا. وتم إجراء التحركات في اتجاهات متعارضة. وقام اللاعبون بحركاتهم وفقًا للأرقام الموضحة بثلاث نردات.

لعبة طاولة الزهر لها أيضًا تاريخ في آسيا. فعلى الرغم من أن الاسماء المُختلفة لهذه اللعبة إلا أن أكثرها شيوعًا هو “Nard” وهي قد تكون النسخة الأقرب للعبة الطاولة التي نعرفها اليوم.

بدءًا من ذلك الوقت فصاعدًا. بدأت لعبة الطاولة في الانتشار في كل ركن من أركان أوروبا تحت أسماء مختلفة. ولكن بنفس القواعد أو تقريبًا نفسها. ومع ذلك فقد حُظرَّت هذه اللعبة أثناء فترات تاريخية مُختلفة في بعض الأماكن في فرنسا وإنجلترا بسبب طبيعتها كلعبة قمار.

وفي القرن السادس عشر. تم إدراج لعبة الطاولة في قاموس أوكسفورد الإنجليزي. كما تم نشر دليل للعبة أيضًا.

أخيرًا في القرن العشرين وصلت لعبة الطاولة أخيرًا إلى أمريكا. وكانت أول مدينة تُقدمها هي نيويورك.

الأهداف الرئيسية في لعبة الطاولة

الأهداف الرئيسية في لعبة الطاولة

لعبة الطاولة (Backgammon) هي في الأساس لعبة تقنية واستراتيجية. حيث يمكن لمهارة اللاعب أن تصنع الفارق في هذه اللعبة. وتظهر مهارة اللاعب في الحركات الافتتاحية والتي يكون لها التأثير الأكبر على مُجريات  اللعبة فيما بعد. ولكي يُحقق اللاعب الفوز في لعبة الطاولة فيجب عليه أن يكون على دراية بطريقة اللعب الخاصة بخصمه. وأن يُحدد أهدافه بشكلٍ واضح قبل بداية المُباراة. لا نقصد من كلمة الأهداف “الفوز” ولكننا نعني الطريقة التي ترى أنك ستُحقق الفوز بها.

طريقة الفوز في لعبة الطاولة

هناك طريقتان أساسيتان يستخدمهما اللاعبون المُبتدأون والمُحترفون على حدٍ سواء؛ الطريقة الأولى هي دفع الهجوم إلى أقصى درجة مُمكنة وتثبيط الدفاع؛ ويتم تطبيق هذه الطريقة من خلال تحريك قطع الطاولة إلى أقرب نقطة مُمكنة من نقطة المنتصف. ومن هذا المكان يُمكنك استخدام القطع بسهولة كخطوط دفاعية للحفاظ على النقاط التي تقف عليها أو للاستمرار في الهجوم. ومع ذلك فإن الخطورة الأساسية لهذه الاستراتيحية هو أن قطعك يُمكن أن تكون معرضة لخطر الضرب.

الطريقة الثانية التي يُمكنك استخدامها والتي قد تكون أكثر أمانًا من الطريقة الأولى هي أن تُحرِك قطعتيْن معًا شيئًا فشيئًا لكي تُنشأ نُقطة دفاعية تُسمى “المرساة”. ومن هذه النقطة الدفاعية سيكون من السهل القيام بقفزة؛ حيث أنك ستعوق خصمك عن الهجوم. وستكون في أمان من مخاطر الضرب. بالإضافة إلى أنك ستتمكن من إكمال الهجوم أو الدفاع وفقًا لما تراه مناسبًا لك.

إعاقة الخصم

هناك هدف مهم آخر هو أن تمنع خصمك من القيام بنفس الشيء الذي تفعله؛ أي أن تعوقه عن غلق خطوطك الخلفية لكي لا يتم حبس قطعك وبالتالي تفقد إمكانية الهجوم والفوز باللعبة. يمكنك القيام بذلك عن طريق السيطرة على نقاط اللوحة الرئيسية. من الناحية المثالية عليك أن تُسيطر على 4 نقاط. أو 5 نقاط. أو 7 نقاط. مما سيجعل من الصعب أو حتى المستحيل على الخصم تحريك قطعه.

يقوم اللاعبون المُحترفون بتقييد خصومهم منذ بداية اللعبة من خلال السيطرة على أكبر عدد مُمكن من النقاط ومع ذلك فيجب أن تُسيطر على نقاط لعبة الطاولة بأكثر من قطعة واحدة لكي تتجنب خطر الضرب. وبالمثل فإذا وجدت خصمك يُحاول السيطرة على أكبر عدد مُمكن من النقاط فقد تكون هذه فرصة رائعة لك لكي تقوم بضرب قطعه وبالتالي فإنه سيخسر هذه القطع وسوف يخسر النقاط التي تقف عليها أيضًا. وحينما تقوم بضرب قطع خصمك عليك أن تكون حذرًا وأن تُسارع بتأكيد سيطرتك على النقطة بوضع قطعة تالية.

أثناء اللعب ستجد أن الحظ حالفك في بعض المرات وعلى صعيد آخر فإن الحظ سوف يُحالِف خصمك في بعض المرات الأخرى. ولكن إذا وجدت نفسك في حيرة بين نقلتيْن مُحتملتيْن؛ فمن الأفضل أن تختار النقلة التي تخلق موقفًا أكثر صعوبة لخصمك؛ لأن إعاقة خصمك أكثر فائدة من السيطرة على المزيد من النقاط.

كيفية لعب الطاولة

الهدف من لعبة الطاولة بسيط جدًا! حيث أنه يتعين على اللاعبين وضع كل قطعهم في الثُلث الأخير من الطاولة والذي يُسمى بـ “المنزل” ومِن ثَم سحبها إلى خارج اللوحة. واللاعب الذي يتمكن من أخراج كل قطعه أولًا يكون هو الفائز.

1. بداية اللعبة

سيرمي كل لاعب نردًا فرديًا على الطاولة. واللاعب الذي يُصيب الرقم الأعلى هو الذي يبدأ باللعب. أما إذا تساوت نتيجة اللاعبيْن فيجب أن يتم إعادة الرمية مرة أخرى إلى أن يتمكن أحدهما من التفوق على الآخر. وفي بعض الألعاب. فإن القواعد تنص على أن اللاعبين يجب عليهم مُضاعفة رهاناتهم تلقائيًا إذا أصابوا نفس الأرقام ولكن هذا الأمر لا ينطبق على البطولات.

2. تحريك القواشيط

يحرك كل لاعب قطعه وفقًا للأرقام التي  الموجودة على نردتيها. على سبيل المثال. إذا كانت أرقام النرد هي 4 – 2. فسيكون اللاعب قادرًا على اتخاذ قرار من بين ثلاث قرارات وهم:

  • تحريك قطعة واحدة لستة نقاط.
  • تحريك قطعة واحدة أربع نقاط وقطعة أخرى نُقطتيْن.

لاحظ أن تحريك قطعة واحدة يتضمن في الواقع حركتين. ويجب أن تتوافق كل حركة مع الرقم الموضح على النرد.

أما إذا كان يظهر على النرديْن نفس الرقم. على سبيل المثال. 4 – 4 فستكون هذه الرمية مزدوجة. وسيقوم اللاعب بتحريك قطعه 4 حركات بدلاً من اثنتين. أي في هذه الحالة فسوف يتعين عليه تحريك قطعة واحدة 16 نقطة. أو قطعتيْن كل قطعة 8 نقاط. قد يكون هذا الأمر ميزة رائعة في بداية اللعبة حيث تكون النقاط فارغة. ولكن في وسط اللعبة قد لا يكون له فائدة كبيرة؛ نظرًا لأن النقاط ستكون قد تم السيطرة عليها من قبل اللاعب والخصم وقد يفقد اللاعب رمية النرد إذا أشارت لنقطة تحتوي على قطعتيْن أو أكثر من قطع الخصم.

أثناء اللعبة. سيقوم اللاعبان برمي النرد واللعب بالتناوب. باستثناء الأدوار التي تُشير فيها قطع النرد إلى نقاط لا يُمكن للاعب وضع قطعه فيها. وفي هذه الحالة فإن اللاعب سوف يفقد رميته وبالتالي فإن خصمه سوف يستفيد.

3. السيطرة على النقاط في لعبة الطاولة

يُمكن للاعب أن يُسيطر على النقاط إذا وضع عليها قطعتيْن أو أكثر؛ وبمجرد أن يمتلك اللاعب هذه النقطة فلن يُسمح لخصمه بوضع قطعه عليها ولو حتى بشكلٍ مُؤقت ولو أشارت رمية النرد إلى نقطة يُسيطر عليها المنافس فلن يتمكن اللاعب من تنفيذ هذه الرمية كما سبق وأشرنا. أما إذا كان الخصم يضع قطعة واحدة فقط على النقطة فيُمكن للاعب ضرب هذه القطعة والسيطرة على النقطة.

4. الجمود

الجمود هي الحالة التي يحتفظ فيها اللاعب بستة نقاط مُتتالية. قد تكون حالة الجمود هي استراتيجية يُطبقها اللاعب لإفقاد خصمه الكثير من رميات النرد. أو نتيجة لأن الخصم قد أغلق النقاط التالية لهذه النقاط الست. بغض النظر عن سبب هذا الأمر في لعبة الطاولة. فيجب ألا تطول مدة الجمود لكي لا تُغلق اللعبة تمامًا على اللاعبيْن.

5. ضرب القطع

إذا وضع اللاعب قطعة واحدة فقط على نقطة ما. فيُمكن للمنافس أن يضرب هذه القطعة. ويتم الضرب من خلال إخراج القطعة من لوحة الطاولة ووضعها على العارضة في منتصف لوجة الطاولة.

وفي أي وقت يكون لدى اللاعب قطعة أو أكثر من قطع الطاولة على العارضة. فإن واجبه الأول هو إعادة تلك القطع إلى الطاولة مرةً أخرى. وتُعتبَّر القطعة في نقطة الصفر وبالتالي فإذا ألقى اللاعب النرد وكان الرقم هو 1 فسوف تقف هذه القطعة على أول نقطة. بينما إذا ألقى اللاعب النرد وأشارت النتيجة إلى نقطة يُسيطر عليها الخصم فسوف يخسر اللاعب دوره وفي الدور التالي يجب عليه إعادة الكرة مرة أخرى إلى أن يُصيب نقطة يُمكنه وضع قطعته المضروبة عليها.

اللاعب الذي يتمكن من احتلال جميع النقاط الستة في اللوحة بقطعتيْن على الأقل في كل نقطة فيمكن اعتبار اللوحة مُغلقة (نظرًا لأن النرد لن يُعطي رقمًا أكبر من 6). وإذا كان الخصم لديه أي قطع في اللوحة. فلن يتمكن من إدخالها حتى يقوم اللاعب بتحريك قطعه من إحدى النقاط. وبشكلٍ عملي. فإن اللاعب الذي أغلق الطاولة يُمكنه أن يستمر في اللعب بمفرده حتى يُحرك قطعه. وبالتالي يُتاح لخصمه فرصة وضع قطعه المضروبة على هذه النقطة. لاحظ أن الخصم لا يزال لديه الحق في رمي النرد حتى لو كانت اللوحة مغلقة. ومع ذلك فسوف يتعين عليه الانتظار إلى أن يصل إلى نقطة فارغة.

6. التحركات الإجبارية

الكثير من اللاعبين المُبتدئين لا يعرفون هذه القاعدة على الرغم من أنها أحد أهم قواعد اللعبة! حيث يُجبَّر اللاعب على القيام بالحركات وفقًا لما يُمليه عليه النرد. فإذا اشار النرديْن إلى رقم 1 و 5 ولم يكن بإمكان اللاعب الوقوف عند النقطة السادسة أو الخامسة فسوف يُجبر على الوقوف في النقطة الأولى.

7. وضع القواشيط في البيت (The Bearing Off)

كما سبق وأشرنا فإن الهدف الأساسي في لعبة الطاولة هو وضع القواشيط بداخل البيت ومِن ثمَ إخراجها من الطاولة. وبالطبع فإن القطع التي يتم إزالتها من لعبة الطاولة لن يتم إدخالها مرة أخرى في اللعبة.

اللاعب الذي ينجح في إخراج قطعه بشكلٍ أسرع من منافسه يكون هو الفائز. وكما سبق وأشرنا فإن اللاعب الذي لديه قطعة واحدة أو أكثر على العارضة لن يتمكن من إكمال اللعب قبل أن يُعيد هذه القطعة المضروبة مُجددًا إلى داخل اللوحة.

بعد أن يتمكن اللاعب من وضع قطعه بداخل منطقة البيت. فإنه يقوم بإخراج القطع وفقًا للأرقام الموجودة على النرد.

8. الفوز المُزدوج والفوز الثُلاثي في لعبة الطاولة

إذا تمكنت من إزالة كل القطع من الطاولة قبل أن ينجح خصمك في إزالة حتى قطعة واحدة. فسوف يُعتبَّر هذا الأمر فوزًا مزدوجًا أو ما يُسمى بـ “Gammon”. أما إذا تمكنت من سحب جميع القطع من اللوحة قبل أن ينجح الخصم في إدخال أي قطعة إلى البيت فسيتم اعتبار هذا الفوز فوزًا ثلاثيًا.

استراتيجيات لعبه الطاوله

1. توزيع القطع على نقاط لعبة الطاولة

على الرغم من أن أفضل استراتيجية في لعبة الطاولة بالنسبة للاعبين المُبتدئين هي ضرب النقاط التي يُسيطر عليها الخصم. إلا أن هذا ليس دائمًا الخيار الأفضل! فهناك بعض الأشياء الأخرى التي يمكنك القيام بها لزيادة فرصك في الفوز. فتوزيع القطع على النقاط هو شيء يجب أن تفكر فيه دائمًا عند لعب طاولة الزهر. ويُفضَّل وجود توزيع متساوٍ على وجود عدد كبير من القواشيط في نفس النقطة. سيكون هذا الأمر مُفيدًا جدًا لك حينما تُحضر القطع إلى منطقة المنزل.

2. تكوين خطوط الدفاع والهجوم

حينما تقوم بتكوين خطوط الدفاع والهجوم في العاب طاولة اون لاين فإنك سوف تكون مُعرضًا للضرب. وهذا ليس بالأمر السيئ إذا كُنت لاتزال في بداية اللعبة وترغب في تعزيز هجومك أو دفاعك. ومع ذلك. يجب أن تكون حذرًا عندما يبدأ خصمك في السيطرة على النقاط الرئيسية على اللوحة؛ لأنه سيكون من الصعب قد يصعُب عليك توطيد سيطرتك على النقاط التي لديك فيها قطعة واحدة وقد تتعرض للضرب بسهولة وقد تفقد القدرة على الوصول إلى منطقة البيت أيضًا.

3. صد هجوم الخصم في لعبة الطاولة

يعتبر صد خصمك إستراتيجية أخرى جيدة يُمكنك تنفيذها. ويُمكنك القيام بهذه الاستراتيجية عن طريق السيطرة على أكبر عدد ممكن من النقاط في الطاولة وفي منتصف اللوحة. هذا سيجعل من الصعب على اللاعب الآخر تطوير هجومه. وإذا تمكنت من تنفيذها فسوف تتمكن من مُحاصرة خصمك والسيطرة على مُحاولاته الهجومية وهذا الشيء كفيل بضمان تحقيق الفوز لك.

4. ضرب قطع المنافس

ضرب قطع الخصم هو أمر جيد دائمًا سواء في بداية اللعبة أو منتصفها أو نهايتها. فهذه التقنية لا تجبر اللاعب الآخر على العودة من نقطة الصفر مرةً أخرى. بل أنها تمنحك أيضًا مزيدًا من الوقت لإحضار قطع الطاولة إلى منطقة البيت. وعلى الرغم من الفوائد الكبيرة التي يُقدمها لك ضرب قطع الخصم إلا أنه يجب عليك أن تأخذ دقيقة لتُفكر في جدوى قرارك وأن تُفكر فيما إذا كان هذا الأمر في صالحك أم لا. على سبيل المثال. فقد يكون من الأفضل السيطرة على نقطة جديدة في موضع رئيسي بدلاً من الضرب. أفضل القطع التي يُمكن ضربها هي تلك الموجودة في اللوحة الرئيسية للاعب الآخر أو بالقرب منها. علاوة على ذلك. فلا يُنصح بالضرب إذا كان لديك فراغات أو نقاط تحتوي على قطعة واحدة فقط في الجزء الأول من لوحتك حيث أن الخصم يُمكنه السيطرة على هذه النقاط بسهولة.

5. استراتيجية الفخ

إذا لم تكن قادرًا على تطوير هجومك بشكلٍ فعَّال منذ البداية والسيطرة على نقاطٍ أساسية في لعبة الطاولة في وقتٍ مُبكر. فقد تكون لديك فرصة للفوز باستراتيجية “الفخ” وهي أن تنقل إحدى قطعك إلى أبعد نقطة مُمكنة وبالتالي فإن خصمك سيقوم باستهدافها. وبعد ذلك يُمكنك أن تقوم بإدخال هذه القطعة مُجددًا لتضرب قطع الخصم المُفردة الموجودة على النقاط الأولى. وبالتالي فإنك سوف تُؤخِر هجوم خصمك لعدّة أدوار. وفي هذه الفترة يُمكنك أن تقوم بتطوير هجومك واستعادة زمام السيطرة على اللعبة مُجددًا!

خرافات حول لعبة الطاولة

1. العاب طاولة تعتمد على الحظ

يقول الكثير من الناس أن لعبة الطاولة هي لعبة حظ. وبالطبع فإن نتائج النرد تعتمد على الحظ ولكن اللعبة نفسها لا تعتمد على الحظ! حيث يُمكن أن يكون الحظ حليفك وتحصل على أفضل نتائج النرد على الإطلاق ولكنك تُحرك قطع الطاولة بأسوأ طريقة على الإطلاق. ويمكنك حتى أن تخسر اللعبة إذا قمت بذلك! ومن ناحية أخرى. قد لا يحصل منافسك على أفضل نتائج النرد على الإطلاق ولكن خبرته الكبيرة تُساعده على تحريك القطع المُناسبة وفقًا لنتائج النرد. حيث أن الأمر كله يتعلق بطريقة اللعب التي يختارها اللاعب. ربما تحتاج لعبة الطاولة إلى القليل من الرياضيات. ومُحاولة صرف انتباه المنافس عن الخطة التي تسعى إلى تحقيقها. فلا يمكنك التحكم في النردات. ولكن يمكنك بالتأكيد التحكم في طريقة اللعب وهذا الأمر ليس له علاقة بالحظ!

2. لا توجد حركة أفضل من الأخرى

يعتقد الكثير من هواة العاب الطاولة أنه طالما أن اتجاه الحركة الأساسي هو الأمام فلا فرق بين حركة وأخرى. ولكن هذه الفكرة بالتأكيد غير صحيحة! فإذا وجدت نفسك في حيرة بين حركتيْن أو أكثر فخُذ لحظة وفكر في الحركة المناسبة؛ فلا تؤدي كل الحركات إلى النتيجة نفسها. فهناك حركة واحدة على المدى الطويل ستكون أفضل بنسبة قليلة من الحركة الأخرى. وعلى المدى الطويل. يمكن لهذه القرارات أن تتراكم لتصنع الفارق وتًحدد سواء أكُنت ستخسر اللعبة أم ستفوز بها.

3. العاب طاولة اون لاين أسهل من العاب الطاولة التقليدية

يعتقد الكثير من اللاعبين أنهم حينما يلعبون طاولة اون لاين يكون لديهم حظ أكبر من اللعب ضد شخص حقيقي يُمكنه اتخاذ القرارات بناءً على التفكير! ومع ذلك فإن هذا التفكير غير صحيح تمامًا حيث أن العاب الكازينو اون لاين بما فيها العاب الطاولة تعتمد على مولدات النتائج العشوائية (RNG) والتي تُعطي نتيجة فريدة ومُختلفة مع كل دورة تُراهِن عليها. وبالتالي فإنك ستُحقق الفوز بناءً على حظك ومهاراتك ولن تجد اللعبة صعبة للغاية أو سهلة جدًا وسيكون مستواه متوسطًا دائمًا.

4. العاب الطاولة اون لاين ليست موثوقة النتائج

يعتقد الكثير من اللاعبين أنهم حينما يلعبون على الإنترنت فإن النتائج لا تكون دقيقة أو لا تكون عشوائية تمامًا ولكن هذا الأمر غير صحيح على الإطلاق!

ولكن هناك الكثير من الأبحاث والدراسات التي قامت بها جهات الترخيص والهيئات المُستقلة وكانت النتيجة واحدة: لا داعي للقلق! فكما سبق وأشرنا في النقطة السابقة فإن العاب الطاولة اون لاين عشوائية وعادلة تمامًا مثل العاب الطاولة العادية. ولم تبتكر أي شركة العاب برنامج يهدف إلى إلحاق الضرر باللاعبين أو الاحتيال عليهم. وحتى إذا حدث فسوف تكتسب هذه الشركة سمعة سيئة ولن تتعامل معها كازينوهات الإنترنت وسوف ينتهي بها الأمر إلى الإفلاس السريع!

5. الخبرة تأتي من اللعب فقط

كما ذكرنا من قبل يُمكن للاعب اكتساب الخبرة من خلال اللعب كثيرًا. ولكن لا يُمكنك اكتساب الخبرة فقط من خلال لعب طاولة الزهر فهذا الأمر ليس كافيًا تمامًا. بالطبع. يمكنك أن تصبح لاعبًا جيدًا وتفوز على مُعظم أصدقائك إذا لعبت الطاولة بشكلٍ مُنتظم. ولكن إذا كنت تُخطط للمشاركة في البطولات. واللعب ضد خصوم مُحترفين أو إذا أردت أن تجني الكثير من الأرباح من العاب الطاولة اون لاين التي تُقدمها كازينوهات الإنترنت فيجب عليك أن تقضي بعض الوقت في دراسة رياضيات هذه اللعبة وأن تلعب ضد اللاعبين المُحترفين وأن تقرأ كُتب لعبة الطاولة.